الاتحاد الأوروبي يتبرع بمبلغ 139 مليون يورو للمغرب لدعم التعليم

منح الاتحاد الأوروبي المغرب 1.5 مليار درهم (حوالي 139 مليون يورو) كمساعدة لدعم سياسة البلاد، في قطاع التعليم عن بعد، في تفعيله للأزمة الناجمة عن جائحة الفيروس التاجي.

ووقع على اتفاقية التمويل اليوم سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب كلوديا ويدي، وزير الاقتصاد المغربي محمد بن شعبون، وزير التربية والتعليم سعيد أمزازي ووالمدير العام للوكالة الوطنية لمكافحة الأمية محمود عبد السميع، كما أعلن التمثيل الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي في المغرب من خلال بيان له، اطلعت “الصحراء أنتليجنس” على فحواه.

الهدف من هذا المشروع، وفقا للبيان، هو بناء “علاقة وثيقة” بين المدرسة وأولياء الأمور، وإشراك الأخيرين في عملية التعلم لأطفالهم.
وفي الـ27 مارس الماضي، وافق الاتحاد الأوروبي على مساعدة مالية قدرها 450 مليون يورو للمغرب من أجل صندوق مكافحة الفيروس التاجي، الذي أنشأه الملك محمد السادس، ومن هذا المبلغ، قام الاتحاد الأوروبي على الفور بتعبئة 150 مليون يورو.

وأعلنت الحكومة المغربية في 16 مارس الماضي، تعليق الدراسة وجهاً لوجه على جميع المستويات، من مرحلة ما قبل المدرسة إلى الجامعة، والتي تم استبدالها بفصول عن بعد، أصدرتها قنوات عامة مختلفة في البلاد والشبكات الاجتماعية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.