محجورون بالعيون يشتكون سوء المعاملة والتغذية

لا تزال قصص المحجورين في العيون تتحدث عن نفسها، ولا تنتهي إلا لتبدأ، إذ يشتكي هؤلاء من سوء التعامل والتغذية.

وقال أحد المحجوزين للموقع، في إتصال هاتفي، أن فندق “الصفاء” الذي يقيمون فيه، فترة حجرهم، ورغم أنهم يدفعون ثمن إقامتهم “يمنعنا من شراء غذائهم من الخارج، رغم سوء تعامله”.

وبعد الاحتجاج، تم نقلهم إلى الحجر بفندق “نكجير” في فم الواد، الذي وصفه أحدهم بـ”السجن الذي يفتقد لشروط الحياة”.

وحسب مصادر “الصحراء أنتليجنس”، فإن القائمين على الحجر الصحي بالعيون، يستغلون غياب الوالي عن هذه الأماكن، الذي يحتاج منه زيارة تفقدية، على حد قوله.

ويطالب المحجورون، بتدخل السلطات العاجل، “للحد من هذه المعاملة غير الإنسانية”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.