atlasbanner

بنموسى في العيون بعد سبع سنين عجاف

قلاً عن وسائل إعلامية لجنة بنموسى الإستشارية المكلفة بإعداد تصور للنموذج التنموي الجديد ستحل بمدينة العيون اليوم الثلاثاء 20 اكتوبر 2020.

يشار إلى أن شكيب بنموسى عندما كان رئيسا للمجلس الإقتصادي والإجتماعي كان قد أنجز تقريراً تضمن تشخيصاَ أسوداً للوضع في الصحراء و تضمن أيضاً مقترحات جريئة وصادقت عليه بالإجماع الجمعية العمومية للمجلس في دورة استثنائية بتاريخ 24 أكتوبر 2013.

وقال في جزء من ذاك التقرير :

“لايمكن القول بأن إقلاعا اقتصاديا قد تحقق في هذه المنطقة فمفعول الإطار التحفيزي والنفقات العمومية على القطاع الخاص بقي محدودا ومايزال النسيج الإقتصادي المركز بالأساس على الأنشطة الأولية لم يتوجه بما فيه الكفاية صوب أنشطة تحويلية أو منتجات ذات قيمة مضافة عالية كما أن المهارات المحلية وفعالية الإقتصاد الإجتماعي والتعاوني لم تحظ حتى اليوم بالتثمين والدعم الكافيين”.

وأضاف في تقريره أن :

“فرص الشغل بقيت غير كافية ومستوى البطالة مرتفع (15 % مقابل 9% المناطق الأخرى) وخصوصا في صفوف الشباب وحاملي الشهادات والنساء ويضاف إلى صعوبة الإدماج المهني مشاعر الحرمان والإحساس بالحيف والتعبير عن الضرورة الملحة للاستجابة الفورية للإنتظارات وكثيرا ما يكون ذلك في ارتباط مع ضعف منظورية سياسات المساعدة الإجتماعية ذلك أن آليات المساعدة رغم حجمها الهام من حيث الميزانية والمساعدات العينية أو المالية”.

و أن”تدبير الموارد الطبيعية وتوزيعها يجب أن يكون بإعتماد مبدأي الإستدامة والإنصاف لفائدة الساكنة”.

وأن هذا المنظور يقتضي “رؤية وممارسات مجددة في مجال استغلال الموارد البشرية والهدف من ذلك إشراك السكان وممثليهم وتأمين إستفادتهم الفعلية من هذه البرامج إستفادة منصفة وعادلة”.

إحاطة منذ سبع سنوات أنجز هذا التقرير و لم يتم تنزيل ولا خمسة في المائة مما ورد فيه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.