رئيس أركان الجيش الإماراتي يزور موريتانيا

 

حل قائد أركان القوات المسلحة للإمارات العربية المتحدة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رفقة وفد عسكري إماراتي رفيع المستوى مساء يوم أمس الاثنين بموريتانيا قادماً إليها من المغرب وستدوم زيارته لموريتانيا ثلاثة أيام.

واوضح الموقع الرسمي للجيش الموريتاني في ايجاز صحفي أن الزيارة ” تدخل في إطار تعزيز علاقات التعاون العسكري الثنائي بين موريتانيا والامارات العربية المتحدة وسبل تعزيز وتجذير هذه العلاقات بما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين”.

واستقبل المسؤول العسكري الإماراتي بمطار أم التونسي الدولي من طرف الفريق محمد بمبه مكت قائد الأركان العامة للجيوش الموريتانية.

إضافة إلى اللواء طيار محمد ولد احريطاني قائد أركان الجيش الجوي واللواء البحري محمد شيخنا الطالب مصطف قائد البحرية الوطنية واللواء حمادي اعلي مولود قائد المكتب الثاني واللواء البحري أحمد بنعوف قائد المكتب الثالث والعقيد صيدو صمبا كالو قائد المكتب الرابع بالأركان العامة للجيوش.

وعقد حمد محمد ثاني الرميثي قائد أركان الجوش الإماراتي صباح اليوم الثلاثاء جلسة عمل بمقر قيادة الأركان العامة للجيوش في انواكشوط مع محمد بمبه مكت قائد الأركان العامة للجيوش الموريتانية وخلالها تم التطرق إلى تعزيز علاقات التعاون العسكري بين البلدين وسبل تطويره خدمة للمصالح المشتركة خاصة في مجال الدفاع.

الدعم الإماراتي لموريتانيا له علاقة بالشأن السياسي والأمني في موريتانيا والمنطقة العربية والإفريقية بشكل عام ولضمان ولاءها ضخت الإمارات الأموال بسخاء في جيب موريتانيا تحت عنوان التعاون الإماراتي الموريتاني وضمن اتفاقيات عدة

وقد أجرى رئيس أركان الجيش الإماراتي و الوفد العسكري المرافق له زيارة تفقد واطلاع لمجمع محمد بن زايد للدراسات العسكرية العليا والمدرسة الوطنية للأركان في نواكشوط.

ولم يوضح الايجاز تفاصيل التعاون لكن مصادر كشفت أن المسؤول العسكري الإماراتي سيطلع على الأشغال الجارية لتوسعة وتجهيز مطار عسكري وقاعدة للجيش الموريتاني تقع في منطقة الصحراء الشمالية الشرقية للبلاد تمولها الإمارات العربية المتحدة ضمن مساعي موريتانيا لمراقبة وضبط حدودها ومنع تسلل الارهابيين والمهربين إلى البلاد من مالي المجاورة.

مؤخراً الإمارات بدأت في الدخول إلى مجال الإعلام الموريتاني وتمويله

جدير بالذكر أن رئيس أركان الجيش الإماراتي أجرى يوم أمس الاثنين زيارة إلى المغرب عقد خلالها مباحثات عسكرية مع مسؤولين كبار في الجيش المغربي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.