وزير الخارجية الموريتاني يسلم الرئيس الجزائري رسالة من نظيره الموريتاني

 

إستقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم وزير الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد بحضور وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم.

وخلال هذا الإستقبال سلم وزير الخارجية الموريتاني رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني إلى الرئيس الجزائري لم يكشف عن مضمونها.

وقال وزير الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد في تصريح بعد استقباله من طرف الرئيس الجزائري أن العلاقات بين البلدين تعيش فترة من أحسن الفترات في جميع الميادين.

وأثنى الوزير الموريتاني على الدعم الذي قدمته الجزائر لموريتانيا في مواجهة وباء كورونا كما اثنى على الاطباء الجزائريين بموريتانيا.

وعبر اسماعيل ولد الشيخ أحمد عن أمله في أن تنتهي عما قريب أشغال تشييد طريق السيار بين تيندوف والزويرات والتي ستكون لها أهمية ودور هام وكبير سينعكس إجابيا على العلاقات الثنائية القوية بين موريتانيا والجزائر.

وقال الوزير ان الرئيس تبون حمله رسالة للرئيس الموريتاني من أجل توطيد العلاقات.

وكان وزير الخارجية الموريتاني قد أرجأ زيارة إلى المغرب كانت مقررة الأربعاء الماضي بدعوى الحالة الوبائية في البلدين.

فيما تشير معطيات أن المغرب هو من قرر إلغاء الزيارة باعتبار أن وزير الخارجية الموريتاني كان يحمل رسالة من الرئيس الغزواني إلى ملك المغرب محمد السادس يطرح فيها وساطته بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وكان الرئيس الموريتاني الغزواني قد إستقبل وفداً صحراوياً في القصر الجمهوري الشهر الماضي و الذي شهد تسليمه رسالة من الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي تناولت آخر تطورات قضية الصحراء الغربية.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.