atlasbanner

تغيير مرتقب غدا الثلاثاء في صفوف الولاة والعمال

 

أفادت مصادر إعلامية مقربة من وزارة الداخلية بأنه من المرتقب أن يترأس الملك محمد السادس يوم غد الثلاثاء مجلسا وزاريا بالرباط.

وبأن المجلس الذي سيحتضنه القصر الملكي بالرباط بحضور رئيس الحكومة عزيز أخنوش وباقي أعضاء الحكومة سيخصص لمناقشة تعيينات مسؤولين في مناصب سامية لمؤسسات إستراتيجية إلى جانب عدد من القضايا المهمة المطروحة.

وأضافت المصادر ذاتها بأن أعضاء الحكومة خضعوا للإختبارات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا وذلك في إطار التدابير الاحترازية المرتبطة بالجائحة.

وأفادت مصادر أخرى بأن ساعة تغيير الولاة والعمال قد دنت وأن حديثا قويا جرى خلال اليومين الماضيين داخل صالونات الرباط المغلقة عن إنعقاد مجلس وزاري غدا الثلاثاء من أجل تسمية مسؤولين في الإدارة الترابية ونظيرتها المركزية واحالة أسماء على التقاعد.

وأضافت نفس المصادر بأن في الكواليس يروج بأنه تمت المناداة على ولاة وعمال من أجل تعيينهم أو تنقيلهم إلى ولايات وعمالات جديدة وأنهم يقيمون في هذه الأثناء بأحد الفنادق بالرباط.

وكشفت ذات المصادر أن من بين الأسماء التي تسربت عنها الأحاديت شوراق عامل الحسيمة المرشح لشغل منصب والي جهة مراكش اسفي كما يدور حديث عن استدعاء منصور قرطاح عامل الخميسات وإمكانية تعيينه في عمالة جديدة والزيتوني عامل تنغير والكاتب العام لعمالة أوسرد.

واوردت المصادر ذاتها بأن زنير والي فاس وعبد السلام بكرات والي جهة العيون مرشحان للانتقال إلى ولايات جديدة تماما كما الشأن إلى اسم وزير التربية الوطنية السابق سعيد امزازي المرشح لشغل منصب والي في جهة طنجة تطوان الحسيمة والمرشح له أيضا والي جهة العيون عبد السلام بكرات في حالة ما إذا لم يتم التمديد للوالي محمد مهيدية.

لكن مصادر أخرى مقربة جدا من صناع القرار كشفت ل “الصحراء أنتليجنس” بأن عبد السلام بكرات والي جهة العيون الساقية الحمراء سيعين في منصب وزير منتدب لدى وزير الداخلية نظير ما أبان عنه من كفاءة واقتدار في أداء مهامه بعد الإفراج عن عدد من المشاريع والملفات العالقة واعطاء نفس إستثماري لمدينة العيون وتسريعه لوتيرة المشاريع الملكية.

ومما كشفته المصادر فإنه بات من المرجح أن يتولى عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب ولاية جهة العيون الساقية الحمراء خلفا للوالي عبد السلام بكرات.

ورشحت ذات المصادر مغادرة الوالي لمين بنعمر وهو أقدم والي يقضي تسع سنوات في جهة الداخلة واد الذهب أسوار وزارة الداخلية شأنه شأن الخطيب لهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة.

وكشفت نفس المصادر بأنه يتداول بأن عامل إقليم بوجدور ابراهيم بن ابراهيم سيعوض الوالي لمين بنعمر والي جهة الداخلة ولكنها ترجح بقوة أن يتولى جبران الركلاوي مدير وكالة الجنوب هذا المنصب.

جدير الذكر بأنه كان مزمعا تنظيم هذه الحركية في صفوف الولاة والعمال منذ سنتين بيد أن جائحة كورونا دفعت وزارة الداخلية إلى تجنيد رجالها في مواجهة الوباء.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.