إنقلاب في جمهورية مالي وقائد الجيوش بموريتانيا الفريق محمد ولد مكت يتحصن بمبنى الأمم المتحدة

 

قام اليوم الإثنين باه انداو الرئيس الإنتقالي لجمهورية مالي بعزل وزير دفاعه ساديو كامارا في تعديل حكومي وعين مكانه سليمان دوكور وتم أيضاَ عزل وزير الأمن العقيد موديبو كوني.

‏الجيش إعتقل رئيس البلاد ورئيس الوزراء ووزير الدفاع والأمين العام لرئاسة الجمهورية وعدد من كبار المسؤولين وتم اقتيادهم إلى إلى معسكر كاتي شمال العاصمة باماكو

وزير الدفاع ووزير الأمن والمجلس العسكري إحتجاجاً على التشكيلة الجديدة لل​حكومة​ التي أعلن عنها اليوم كاتت ردة فعلهم سريعة حيث عمدوا إلى تنفيذ عملبة إنقلاب نتج عنها إعتقال الرئيس الإنتقالي و رئيس الوزراء مختار وان ووزير الدفاع الجديد المعين اليوم و الأمين العام لرئاسة الجمهورية وعدد من كبار المسؤولين وجرى إقتيادهم إلى ثكنة كاتي العسكرية بالقرب من العاصمة المالية باماكو.

وأفادت مصادر دبلوماسية إلى أن القائد العام لأركان جيوش موريتانيا الفريق محمد ولد مكت الذي يزور جمهورية مالي للمشاركة في إجتماع لمجموعة الساحل G5 بعد تحرك الجيش المالي و إعتقال رئيسها إستنجد بمقر الأمم المتحدة بباماكو وعدد من مرافقيه في الزيارة وهم الآن في مأمن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.