تأسيس نادي روتارى العيون والسعد الساعدي ولد أخليل رئيساً

 

بحضور والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات وحاكم منطقة روتاري 9010 التي تضم المغرب وموريتانيا وتونس والجزائر سعيد نجار وسكرتير المنطقة ونائب حاكم أقاليم جنوب المغرب أحمد بن مجدوب وداهي الخطاط رئيس نادي روتاري الداخلة و عبد السلام العلمي رئيس نادي روتاري الدار البيضاء ولفيف من سيدات ورجال المجتمع والأعمال وإعلاميين وشخصيات ناشطة في العمل التطوعي الخيري.

نظمت اليوم السبت بقاعة أم السعد بالعيون مراسم حفل تسليم ميثاق نادي روتاري العيون بهدف نشر روح ومثل الروتاريين لخدمة المجتمع.

وهكذا تم قبول نادي روتاري العيون برعاية نادي روتاري الدار البيضاء ضمن روتاري الدولي من أجل توطيد سبل الإخاء بين الشعوب ونشر قيم الغيرية وبث الود والسلام بين أعضائه.

وأضحى نادي روتاري العيون الآن جزء من شبكة عالمية تضم أزيد من مليون ومائتي ألف من صناع القرار المتضامنين و 34 ألف ناد لخدمة وإحداث تغيير مستدام في العالم وفي مجتمعاتهم وفي ذواتهم.

وخلال الاحتفالية تم إعلان رجل الأعمال إبن مدينة العيون الشاب السعد الساعدي ولد أخليل رئيسا للنادي وتكريم فريق عمله والذى يتضمن مجموعة من الأطر و الكفاءات الفاعلة وهم: الحسبن بوكزاني، الرعبوب أبهي، صالح فكاك، أبا الشيخ باعلي، احمدو المسومي، شرف الدين محمد فاضل، أسماء السلامي أحمد التويبع، أبوزهير بوبكر، محمد أوباجة شرف الدين محمد المصطفى، متصور عياش، يحياوي كمال، الطلبة نجاة، مجدولين بنشافعي، بارودي خالد، السباعي يرعاه زين العابدين، لحبيب اصبيو، منصور هناني، جوايلي أناس ، ماء العينين محمد الإمام، رشيد عليات، عبد الهادي عمار، هشام دراز عليات منيه.

وفي كلمة له في حفل الإشهار عبر رئيس نادي روتاري العيون السعد الساعدي ولد أخليل عن سعادته بالانضمام إلى عائلة روتاري الدولي مشيرا إلى أن نادي روتاري الدار البيضاء وفر الدعم والمساندة لإحداث هذا النادي بمدينة العيون وأكد أن النادي الذي تم تسجيله رسميا في سجل الجمعيات كمؤسسة مجتمع مدني تطوعية سيقوم خلال الفترة المقبلة بجملة من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى المساهمة في نشر السلام ومحو الأمية وتنفيذ المشاريع البيئية والمبادرات التي تركز على الجوانب الإنسانية وتطوير حياة الأفراد والمجتمعات وسينخرط بقوة في الأنشطة التضامنية خلال هذه الظرفية الصعبة الناجمة عن تفشي جائحة كورونا وسيستهدف بالأساس في مرحلة أولية دعم المؤسسات الصحيّة لتأمين الرعاية الطبية للمواطنين وحفر الآبار.

وأوضح رئيس النادي السعد الساعدي أن مدينة العيون أضحت على غرار مدينة الداخلة جزء من العائلة العالمية للروتاريين منوها بالجهود الدؤوبة لكل القيمين على تسليم هذا الميثاق لنادي روتاري العيون لاسيما رئيس نادي روتاري الدار البيضاء عبد السلام العلمي.

وأكد الرئيس السعد أن انضمام نادي روتاروي العيون إلى المجموعة الروتارية سيشكل إضافة نوعية من حيث مستوى الخدمات التي سيقدمها.

وقال سعيد نجار حاكم منطقة روتاري 9010 التي تضم المغرب وموريتانيا وتونس والجزائر إننا نتطلع من خلال الولادة الجديدة للنادي أن نرسم خطوطا جديدة في عالم السلام والمحبة وحسن النية والعطاء نحو مستقبل أجمل لأجيال جديدة تنعم بحياة أفضل.

وأثنى على الجهود التي بذلها الأعضاء المؤسسين لنادي روتاروي العيون وعبر في ذات الوقت عن اعتزازه بمنح ميثاق روتاري للعيون.

وأضاف موضحا أن نادي روتاري الدار البيضاء، “العميد” بحكم تأسيسه في 1930 قام برعاية نادي روتاري العيون الذي أظهر دينامية كبيرة وانخرط في أسرة الروتاريين ومثلهم مؤكدا رغبته في تعميم فلسفة ومبادئ الروتاريين في جميع الأقاليم الجنوبية لاسيما في مجالات الصحة والمرأة والطفل والتعليم والماء وحماية البيئة.

وذكر السيد نجار أن النادي رصد عددا هاما من المشاريع المسهمة في تحقيق الأهداف النبيلة التي يدافع عنها ويعمل على تنزيلها ميدانيا من خلال الاعتماد على روح العطاء والسخاء والأخلاق الحميدة.

من جهته أبدى والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بكيرات ارتياحه لإحداث روتاري العيون وعمله المعضد لترسيخ التعاون بين نوادي الروتاريي المملكة، مشيرا إلى أن المغرب منخرط بقوة في كل ما يحقق رفاه الإنسانية وأكد أن المجهود الرسمي يجد سنده وعضده في المجتمع المدني الديناميكي لتنزيل مختلف الأوراش التنموية التي تستهدف الإنسان بشكل خاص.

الروتاري أول نادي عالمي للخدمة أسسه في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1905 المحامي بول هاريس وثلاثة من أصدقائه هم تاجر الفحم سيلفستر شيلي ومهندس المناجم جوستافوس لوير وخياط الملابس حيرام شوري وإسم الروتاري يعتي التناوب لكون الاجتماعات كانت تعقد بصورة دورية في منازل الأعضاء بالتناوب ويهدف إلى خدمة المجتمع الذي يقع النادي في دائرته وخدمة أعضائه من خلال توثيق الصلات بين الأعضاء الذين ينتمون لمهن مختلفة اتسعت عضوية النادي بمرور الوقت لتشمل في 2006 حوالي مليون ومائتي ألف عضو في 32 ألف نادي من 200 بلد ويتم ضم الأندية في مقاطعة معينة إلى ما يعرف بمنطقة الروتاري

 

ويعمل روتاري الدولي كمنظمة غير سياسية منفتحة للتشجيع على الأخلاقيات المدنية والمهنية العالية وتعزيز التفاهم والسلام في العالم ومفتوحة أمام كل الأعراق والثقافات والمعتقدات دون تمييز أو تحيز وتهدف بصفة عامة إلى خدمة المجتمع من خلال طرح مبادرات تعزز هذا الهدف.

من أهم المشروعات الدولية التي يرعاها الروتاري في العالم منذ عام 1985 وحتى الآن القضاء على شلل الأطفال وهو مشروع دولي يعتبره الروتاريون جوهرة التاج في عملهم الخدمي كما يهتم بمحو الأمية وبالإضافة لمشروعات حفر الآبار وتوصيل المياه النظيفة للبيوت وتدريب النساء وتقديم المنح الدراسية للشباب ويتجه حالياً لإقامة مدارس للأطفال ويدخل الروتاري في شراكات محلية مع رجال أعمال ومؤسسات أهلية وأخرى دولية مع الأمم المتحدة واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية كما يتعاون مع جهات حكومية في العديد من البلدان.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.