إحاطة: محمد ولد الرشيد و محمد الدبدا إلى مجلس المستشارين

 

خلافا لما نشرناه يوم الجمعة 10 شتنبر 2021 من أن حمدي ولد الرشيد زعيم حزب الإستقلال بجهات الصحراء الثلاث قد حسم قراره واختار تزكية كل من محمد ولد الرشيد “بيغاسوس الميزان” عن حزب الإستقلال والسالك الموساوي عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ليشغلا المقعدين المخصصين لمجلس المستشارين عن مجلس جهة العيون الساقية الحمراء.

علمت “الصحراء أنتلجينس” من مصادر جد موثوقة أن حمدي ولد الرشيد قرر التراجع في آخر لحظة عن قراره السابق إحتراما لإلتزامات سابقة و حفاظا على التوازنات.

وأضافت ذات المصادر بأن حمدي ولد الرشيد قد إختار تزكية كل من محمد ولد الرشيد عن حزب الإستقلال و محمد الدبدا عن حزب الأصالة والمعاصرة لشغل المنصبين المخصصين لمجلس جهة العيون الساقية الحمراء بمجلس المستشارين.

وأضافت ذات المصادر بأن هذا الإختيار يدخل ضمن التحالف الذي جمع حزب الأصالة والمعاصرة مع حزب الإستقلال ببوجدور والذي يتجلى أساسا في تمكين حزب الميزان من الفوز برئاسة المجلس الجماعي لمدينة بوجدور وضمان حزب الإستقلال لممثل حزب الأصالة والمعاصرة مقعدا عن مجلس جهة العيون الساقية الحمراء بمجلس المستشارين.

للإشارة فقد فاز حزب الاستقلال في الإنتخابات الجماعية ببوجدور ب 14 مقعد من أصل 30 مقعد متبوعا بغريمه حزب التجمع الوطني للأحرار الذي حصد 13 مقعدا ثم حزب الأصالة والمعاصرة ب 3 مقاعد والمقاعد الثلاثة لحزب الأصالة والمعاصرة هي التي تضمن لأي مترشح من حزبي الإستقلال والأحرار رئاسة المجلس البلدي لبوجدور.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.