الجزائر تنشر قوتها الناعمة للتأثير على صناع القرار بموريتانيا

0 9

 

أفادت معلومات خاصة حصلت عليها “الصحراء أنتليجنس” أن الجزائر تستعد لنشر ثقافتها في موريتانيا من خلال مهرجان “السلام عليكم” السابع عشر الذي سيقام في منتصف هذا الشهر في نواكشوط.

وينظم المهرجان الفنان والناشط الأفريقي المعروف كاني ليام المعروف باسم مونزا ويعد هذا الحدث فرصة لتعزيز الروابط الثقافية بين البلدين.

وستكون الجزائر ضيف الشرف في هذا المهرجان حيث سيخصص يوم 11 يونيو للاحتفال بها من خلال حفل مجاني في الملعب الأولمبي بنواكشوط وسيتضمن الحفل عروضا موسيقية متنوعة تشمل الموسيقى الحضرية والتقليدية يؤديها موسيقيون من مدينة بشار الجزائرية ومن المتوقع أن يحضر الحدث عدد من الدبلوماسيين الجزائريين ومسؤولين من وزارة الثقافة الجزائرية.

ويتم تنظيم المهرجان بالتعاون بين فريد مرابط رئيس شركة Longitude Communication وكاني ليام.

وفي الجزائر العاصمة قامت وزارة الثقافة بتعبئة قسم التعاون الدولي لدعم الحدث.

وقد ساهمت العديد من الشركات الجزائرية المملوكة للدولة في تمويل المهرجان بما في ذلك شركة سوناطراك للنفط والغاز والخطوط الجوية الجزائرية، وبنكي الاتحاد الجزائري والائتمان الشعبي الجزائري.

كما يشارك في التمويل اثنان من المشغلين الخاصين وهما شركة التغليف العامة التابعة لرمضان باتوش وشركة Cieptal وهي فرع جزائري لمجموعة CIS للتغذية التي يديرها الفرنسي يانيك موريلون وتعمل أيضا في موريتانيا.

ومن المتوقع أن يساهم هذا المهرجان في تعزيز الروابط الثقافية بين البلدين ويعكس أيضا تخطيط الجزائر لإختراق موريتانيا عبر نشر قوتها الناعمة من أجل الضغط والتأثير على صناع القرار وإحكام الطوق على المناوئين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.