امرأة تتولى قيادة فرع شركة فرنسية تنشط استخباراتيا في المغرب

0 7

وفقا لمعلومات تداولها مختصون فإن الشركة الفرنسية للإستشارات الإستراتيجية والإستخبارات نيتوورك وإيسل تعمل على تغيير الإدارة العامة لفرعها المغربي حيث عينت رئيسا جديدا لعمليات المجموعة في المغرب.

وبحسب ما اطلعت عليه “الصحراء أنتليجنس” فإن نائب المدير العام للمجموعة في المغرب سيتنحى عن الإدارة التشغيلية لأسباب شخصية وبالاتفاق المتبادل مع رؤسائه ومع ذلك سيظل مستشارا كبيرا لمكتب المجموعة في الرباط.

ولقيادة عمليات الشركة في المغرب فإن رئيس مجلس الإدارة ألكسندر ميدفيدوفسكي قد اختار ضحى القاسمي الأستاذة المحاضرة والباحثة في جامعة العلوم السياسية بباريس التي تقوم بتدريس دورات تركز على شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وعملت ضحى القاسمي خلال مسيرتها الأكاديمية في وزارة الخارجية المغربية وشغلت منصبا ضمن بعثة المغرب لدى اليونسكو وكان موضوع أطروحتها في معهد العلوم السياسية هو “الصحراء في استراتيجية المغرب الكبرى”.

وستكون القاسمي مسؤولة أمام ميدفيدوفسكي وأيضا امام عمر علوي كبير المستشارين في شركة “نيتوورك وإيسل” التي تتمتع بسجل قوي بشكل خاص في المغرب.

في السابق كان العلوي مديرا لمكتب الرئيس السابق للاتحاد العام لمقاولات المغرب صلاح الدين مزوار وكان أيضا مستشارا خاصا لللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وينظم العلوي الذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع الحزب السياسي الفرنسي (LR) بإنتظام زيارات للسياسيين اليمينيين الفرنسيين إلى المملكة وقد شارك في ترتيب سفر السياسيين من حزب اليسار إيريك سيوتي ورشيدة داتي وزيرة الثقافة الحالية إلى المملكة في ماي 2023 وخلال تلك الرحلة اعترف السياسيان بسيادة المغرب على الصحراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.